طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خمس خطوات لتمنع نفسك من مشاهدة المحرمات    ||    عاداتك ترسم معالم مستقبلك!!    ||    عشرون خطأ تربويًا نرتكبها مع أبنائنا    ||

ملتقى الخطباء

(77)
1676

الخطبة السادسة:

1440/02/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
هذه بلاد الحرمين
389
20
2
(1676)

هذه بلاد الحرمين

1440/02/20
الخطبة الأولى: الحمد لله وحده تفرَّد بالوحدانية والإيجاد، وتنزَّه عن الشركاء والأنداد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن نبينا محمدًا عبدُ الله ورسوله هدى إلى طريق الرشاد، صلَّى الله وسلَّم وبارَك عليه وعلى آله وأصحابه أهل الصدق والجهاد، والتابعين ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم المعاد، أما بعد: فاتقوا الله -رحمكم الله- عرفتم ربكم فأدُّوا حقَّه، وأفاض عليكم نِعَمه فاشكروا له، أحببتم رسولكم محمدًا -صلى الله عليه وسلم- فالزموا سنَّته، وقرأتم كتابَ ربكم فاعملوا به، من يرجُ الجنة يُعِدُّ لها، ومن يخاف النار يهرب منها، مَن اتخذ الشيطانَ عدوًّا اجتنَبَ سبيلَه، ومن علِمَ الموتَ حقًّا استعدَّ له، والسعيدُ من وُعِظَ بغيره. يقول الحسن-رحمه الله-: "عجبًا لقومٍ أُمِروا بالزاد، ونُودِي فيهم بالرحيل، حُبِسَ أولهم على آخرهم وهم قعودٌ يلعبون في غمرةٍ ساهون، (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ)[المؤمنون: 115]. أيها المسلمون: التعاطي مع الأحداث وأخذُ العِبَر ودروس الاعتبار يكون بعقلٍ حصيفٍ، وهدوءٍ حَذِر، وبُعدٍ عن مواطن الفتن، ومع الأحداثِ المُتسارعة والتقلُّبات المتتابعة تكون الحكمةُ ضالَّةَ المؤمن، والحرص على لُحْمَة البلاد وجَمْع الكلمة ونَبْذ كلِّ ما يُؤدي للتفكك والتحمُّل في سبيل ذلك؛ فليس التزلُّف حاميًا للدول، ولا التذمُّر مُصلحًا للأمم، والنقدُ وحده لا يُقدِّمُ مشروعًا، وردودُ الأفعال غير المدروسة لا تبني رؤيةً راشِدة. وبلاد الحرمين الشريفين تمتدُّ على أرضٍ مباركةٍ، فيها أولُ بيتٍ وُضِعَ للناس، وخُتِمَتْ الرسا .....
الملفات المرفقة
هذه بلاد الحرمين
عدد التحميل 20
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات