طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(66)
1558

الخطبة العاشرة:

1440/02/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
نعمة المطر
4٬793
443
23
الخطبة الأولى: عباد الله: بمناسبة نزول هذا الغيث العميم، والخير العظيم، من المنان الكريم، فإني في هذه الخطبة أقف وإياكم وقفة تدبر وتأمل في كتاب ربكم، وسنة نبيكم-صلى الله عليه وسلم-،في حديث عجيب عن المطر. أيها المؤمنون: المتأمل لكتاب الله، وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-، يجد أن الله -تبارك وتعالى- قد اختص بعلمه بإنزال الغيث، لا يشاركه فيه أحد، قال الله -تعالى-:(إِنَّ اللهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ) [لقمان:34]. وعن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:"مِفْتَاحُ الْغَيْبِ خَمْسٌ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا اللَّهُ: لَا يَعْلَمُ أَحَدٌ مَا يَكُونُ فِي غَدٍ، وَلَا يَعْلَمُ أَحَدٌ مَا يَكُونُ فِي الْأَرْحَامِ، وَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا، وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ، وَمَا يَدْرِي أَحَدٌ مَتَى يَجِيءُ الْمَطَرُ"متفق عليه. وإنّ في نزول الأمطار وتصريفها بين البلاد وإنزالها بقدر معلوم لعبرةً لأولي الأبصار، وعظةً للعصاة والفجار، قال -تعالى-: (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا*لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا*وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَه .....
الملفات المرفقة
المطر1
عدد التحميل 443
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات