طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(17)
1656

الخطبة الخامسة:

1440/02/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
المطر بين الرحمة والعذاب
1٬246
147
4
(1656)

المطر بين الرحمة والعذاب

1437/03/23
الخطبة الأولى: الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، خلق الإنسان من سلالة من طين، ثم جعله نطفة في قرار مكين، ثم أنشأه خلق آخر فتبارك الله أحسن الخالقين. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهًا جلَّ عن المثيل والنظير، وتعالى عن الشريك والنظير، وتقدس عن المعين والوزير؛ ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسوله وخيرته من خلقه، وأمينه على وحيه، وحجته على عباده؛ أرسله رحمة للعالمين وقدوة للعاملين ومحجة للسالكين وحجة على العباد أجمعين، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين. أما بعد: فيا عباد الله أيها المسلمون: أمطار أتت على أغلب المناطق تسر وتفرح وما أجمل المطر بعد طول غياب (وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ) [الشورى:28]. هو الذي ينزل الغيث فقد اختص الله -تعالى- بذلك لا يُنزل الغيث أحدٌ سواه في خمس لا يعلمهن إلا الله (إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) [لقمان:34]. ينزل الغيث فيحيي الأرض بعد موتها (وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَي .....
الملفات المرفقة
بين الرحمة والعذاب
عدد التحميل 147
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات