طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(19)
1632

الخطبة الثالثة:

1440/02/08
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الشكر لله -عز وجل- ومكانته
984
212
16
(1632)

الشكر لله -عز وجل- ومكانته

1437/02/04
الخطبة الأولى: الحمد لله، اللهم لك الحمد كُلُّهُ، ولك الشكر كلُّه، وإليك يرجع الأمر كله، لك الحمد أن هديتنا للإسلام، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، ولك الحمد على نعمك الظاهرة والباطنة لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الشكور الرزاق لرؤف الرحيم: (مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [فاطر: 2]. وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله وخليله وأمينه، سيد الشاكرين، وإمام المتقين، وخاتم النبيين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: فأوصيكم ونفسي -أيها المسلمون-: بتقوى الله -عز وجل-، وحسن عبادته، والقيام بشكره على نعمه التي تفوق العَدَّ والحصر: (فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [آل عمران: 123]. أيها المسلمون: اذكروا نعم الله عليكم، وإحسانه إليكم، هداكم للإسلام، وجعلكم من خير أمةٍ أُخرجت للناس ومنَّ عليكم بنعمةِ إرسالِ سيدِ الأولين والآخرين، وجعلكم من أتباعه؛ فيا لها من نعمة ما أعظمها، ومنة ما أجلها. إن الهداية للإسلام أعظمُ النعم، فقولوا: (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ لَقَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ) [الأعراف: 43]. .....
الملفات المرفقة
لله -عز وجل- ومكانته
عدد التحميل 212
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات