طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(13)
1627

الخطبة السابعة:

1440/02/01
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
موقف النّبي صلى الله عليه وسلم من أهل الفاقة والمجاعة: (نموذج عملي)
5٬370
1766
29
(1627)

موقف النّبي صلى الله عليه وسلم من أهل الفاقة والمجاعة: (نموذج عملي)

1433/06/17
إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وأوصي نفسي وإياكم بتقوى الله.. وبعد: في هذه الخطبة نقف معًا أمام مشكلة إنسانية، وكيف قام النبي صلى الله عليه وسلم بالتعاطي معها، في هذه الخطبة نعيش مع نبينا صلى الله عليه وسلم وهو يتخذ موقفًا يمليه عليه دينه من فاجعة حدثت في مجتمعه المسلم. دعونا -أيها الإخوة- نشاهد هذا الحدث ونستمع كلنا إلى فصول قصته، كيف بدأت وكيف انتهت، ولكن قبل أن ننطلق إلى رواية هذا الحدث، أسأل الله لي ولكم أن نكون ممن قال الله فيهم: (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ) [ق: 37]، فالانتفاع بالمواعظ مرهون بصدق الاستماع وصفاء القلب وإخلاص القصد وحضور العقل. أيها الإخوة المؤمنون: روى الإمام مسلم في صحيحه، عَنِ الْمُنْذِرِ بْنِ جَرِيرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي صَدْرِ النَّهَارِ (أي في أوّله)، قَالَ: "فجَاءَهُ قَوْمٌ حُفَاةٌ، عُرَاةٌ، مُجْتَابِي النِّمَارِ أَوِ الْعَبَاءِ، مُتَقَلِّدِي السُّيُوفِ، عَامَّتُهُمْ مِنْ مُضَرَ، بَلْ كُلُّهُمْ مِنْ مُضَرَ..." هذا هو المشهد الإنساني المؤلم الذي وقع في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وعلى مرأى منه ومن أصحابه المتحلقين حوله، مجموعة من المس .....
الملفات المرفقة
النّبي صلى الله عليه وسلم من أهل الفاقة والمجاعة (نموذج عملي)
عدد التحميل 1766
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات