طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(17)
1613

الخطبة الثانية:

1440/01/27
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التفاؤل في زمن الشدائد (1)
6٬710
1335
92
(1613)

التفاؤل في زمن الشدائد (1)

1433/05/19
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومَن يُضْلِلْ فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صلِّ وسلم عليه وعلى آله وإخوانه من الأنبياء، وارضَ اللهم عن أصحابه أجمعين والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. أوصيكم ونفسي -معاشر المسلمين- بتقوى الله، فهي وصية الله للأولين والآخرين: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ) [النساء:131]، وبها أمر الله: (يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ) [الزمر:16]، وفيها المخرجُ من الشدائد، والرزق من حيثُ لا يحتسبُ المرزوق: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ) [الطلاق:2-3]. أيها المسلمون: في زمن الشدائد والمحن يُصاب بعضُ الناس باليأس والقنوط، وحين تتوالى ضرباتُ الأعداءِ على المسلمين وتكثر الخطوبُ المفزعةُ يُصاب بعضُ المسلمين بالإحباط والضعف، ولله في خلقه شؤون، والأيامُ يداولها بين الناس، وكما يُبتلَى الناسُ بالسراء يبتليهم اللهُ كذلك بالضراء؛ ليستخرج عبوديتَهم في الحالتين، ويعلم -وهو العليم الخبيرُ- كيف يشكرون وكيف يصبرون. والمتأمل اليوم في واقع المسلمين، يرى ضعفاً وفُرقة، وذلةً ومسكنةً، وفتنا .....
الملفات المرفقة
في زمن الشدائد (1)
عدد التحميل 1335
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات