طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(49)
1581

الخطبة الثانية:

1440/01/15
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
السلم والسلام
5٬537
77
10
الخطبة الأولى: إن الحمدَ لله نحمدُك ربَّنا ونستعينُك ونستغفِرُك ونتوبُ إليك، ونُثنِي عليك الخيرَ كلَّه، اللهم لك الحمدُ ربَّنا أنت السلام، ومنك السلام، تبارَكتَ يا ذا الجلال والإكرام. الحَمدُ لله في سِرِّي وفي عَلَنِي *** والحَمدُ لله في حُزنِي وفي سَعَدِي الحَمدُ لله عما كنتُ أعلَمُهُ *** والحَمدُ لله عمَّا غابَ عن خَلَدِي وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملِكُ القُدُّوسُ السلام، وأشهدُ أن نبيَّنا وسيِّدَنا مُحمدًا عبدُ الله ورسولُه المبعُوثُ بأزكَى القِيَم للأنام، صلَّى الله عليه وعلى آله البَرَرة الكرام، وصحبِه الأئمة الأعلام، والتابعِين أهلِ الوُدِّ والوِئام، ومن تبِعَهم بإحسانٍ يرجُو مِن المَولَى الجِنان، وسلَّم تسليمًا كثيرًا يبقَى على الدَّوام. أما بعد: فاتَّقُوا الله -عباد الله-؛ فبتَقوَاه تتحقَّقُ المطالِب، وتُبلَغُ المراتِب، وتَنجَابُ الغياهِب، وتُحازُ المَواهِب، وتُحمَدُ العواقِب، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [الحشر: 18]. عليكَ بتَقوَى اللهِ في كل مشهَدِ *** فللهِ ما أزكَى نسِيمًا ولا أبقَى! إذا ما رَكِبتَ التُّقَى مُستمسِكًا بِهَا *** سبَقتَ بِها مَن لا يظُنُّ له سَبقَا معاشِر المسلمين: تفيَّأَت الأمةُ الإسلاميَّةُ أيامًا فاضِلة، وأزمِنةً مُبارَكة، تخلَّلَها موسِمٌ مِن أعظم المواسِمِ، ألا وهو: الحجُّ إلى بيتِ الله الحرام، تجلَّت فيه قضيَّةٌ مِن أهم القضايَا، وسِمَةٌ مِن أبرَزِ المزايَا، تحتاجُها الأمةُ بل الإنسانيَّ .....
الملفات المرفقة
السلم والسلام
عدد التحميل 77
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات