طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(22)
1573

الخطبة الثانية:

1440/01/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الوطن واليوم الوطني
1٬783
189
4
(1573)

الوطن واليوم الوطني

1438/01/01
الخطبة الأولى: الحمد لله أحمده سبحانه وأشكره، وأتوب إليه وأستغفره، وأسأله من فضله المزيد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله بعثه الله بشيراً ونذيراً، وهادياً إلى الله بأمره وسراجاً منيرًا. أما بعد: فأوصيكم ونفسي بتقوى الله، فالتقوى من أسباب القبول والرفعة، (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنْ الْمُتَّقِينَ)[المائدة: 28]. عباد الله! الوطن حبه جبلة وفطرة، وغريزة متأصلة في نفوس كل كائن حي -فضلاً عن الإنسان العاقل-، فهو لا يستريح للبقاء والعيش إلا في ربوعه، ويحنّ إليه إذا غاب عنه، فهو مسقط رأسه, ومراتع صباه، ومستقر حياته، ومحل ماله وعرضه وشرفه، وعلى أرضه يحيا، ومن خيراته ينهل، ومن مائه يرتوي، وبه يُعرف.. بلادٌ ألفناها على كل حالة *** وقد يُؤْلَفُ الشيء الذي ليس بالحَسنْ وتُسْتعذب الأرض التي لا هواء بها *** ولا ماؤها عذبٌ، ولكنها وَطَنْ نعيش هذه الأيام مناسبة تاريخية واجتماعية وذكرى ستة وثمانين عامًا من الاستقرار ونعمة الأمن والإيمان والتلاحم بين الراعي والرعية، نِعم بفضل الله تترى، ومجتمع متعاون متراحم (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ)[الأنعام:82]. فالحمد لله حمدًا كثيرًا، وطنُ أمنٍ، ووطنُ إيمان، ووطنُ خيرات حسان، فالمملكة تتبوأ مراحل جديدة من التقدم والازدهار، وتحقق المزيد من الأمن والاستقرار، فقد ارتكزت بلادنا الحبيبة منذ نشأتها على تطبيق الشريعة الإسلامية التي جعلتها تتفرد وتتميز عن غيرها من البلدان في مجال الحكم والإدار .....
الملفات المرفقة
واليوم الوطني
عدد التحميل 189
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات