طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(45)
1544

الخطبة السابعة:

1439/12/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عاشوراء تاريخ ملحمة وضلال طائفة
843
99
6
(1544)

عاشوراء تاريخ ملحمة وضلال طائفة

1438/01/08
الخطبة الأولى: الحمدُ للهِ مَن اعْتَصَمَ بِحَبلِهِ وَفَقَهُ وَهَدَاهُ، وَمَن اعتَمَدَ عَليهِ حَفِظَهُ وَوَقَاهُ، وَأَشَهَدُ أَلَا إِلهَ إِلَا اللهَ وَحدهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَلَا نَعُبُدَ إِلَا إِياه، وَأَشهدُ أَنَ مُحَمَداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَمُصطَفَاهُ، صَلَى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَليهِ، وَعَلى آلهِ وَصَحَبِهِ وَمَن تبع هُدَاه. أَمَا بَعدُ: فَاتقوا اللهَ -عِبادَ اللهِ- واعلموا أن شَهرَ اللهِ المُحَرّمُ شَهرٌ عَظيمٌ مُبَارَكٌ، اختاره المسلمون أَوَلَ شُهُورِ الْسَنةِ الهجرية ورضوا بالتأريخ بها في حياتهم عزةً للدين.! ومحرم من الأَشُهُرِ الحُرُمِ (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ) [التوبة:36] وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ) [المائدة:2] وَقَالَ صلى الله عليه وسلم: "أَلَا إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا, مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ, ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ؛ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِ .....
الملفات المرفقة
تاريخ ملحمة وضلال طائفة
عدد التحميل 99
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات