ملتقى الخطباء

(20)
1558

الخطبة السابعة:

1439/12/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
قصة موسى وفضل صيام يوم عاشوراء
2٬905
2802
66
(1558)

قصة موسى وفضل صيام يوم عاشوراء

1433/03/09
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضِلَّ له، ومن يُضْلِلْ فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، وصفيه وخليله، ومبلِّغ الناس شرعه، وصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين، وسلَّم تسليما كثيرا. أما بعد: أيها المؤمنونَ عبادَ الله، أوصيكم ونفسي بتقوى الله، فإن من اتقى الله وقاه، وأرشده إلى خير أمور دينه ودنياه؛ وتقوى الله -جل وعلا- هي خير زاد يبلِّغ إلى رضوان الله، جعلني الله وإياكم من عباد المتقين. عباد الله: إن الله -عز وجل- ذو حكمة بالغة في خَلْقه، يخلق ما يشاء ويختار، يصطفي من خلقه ما يشاء، ويفضل بعضهم على بعضٍ عن حكمة بالغة، وحجة سابغة، فالخَلْقُ خَلْقُ الله، والأمر أمره -جل وعلا-. عباد الله: فضل -سبحانه وتعالى- من الأشخاص محمداً -صلى الله عليه وسلم-؛ فهو سيد ولد آدم، وفضَّل الرسل على الأنبياء، وفضل الأنبياء على سائر البشر، وفضل في الأمكنة، مكة المكرمة ثم المدينة النبوية المنورة، وفضّل في الأوقات أوقاتاً عديدة، وأزمة فاضلة، ففي الشهور فضَّل -جل وعلا- شهر رمضان، وفي الليالي فضّل الليالي الأخيرة من شهر رمضان، وليلة القدر خير من ألف شهر، وفي الأيام يوم عرفة خير الأيام وسيدها. عباد الله: وإن من الأيام العظيمة الفاضلة يوم عاشوراء، اليوم العاشر من شهر الله المحرم، إنه يوم صالح عظيمٌ، جاء في فضله أحاديث عن النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام-، وحثّ -صلى الله عليه وسلم- على صيامه، ورغَّب في ذ .....
الملفات المرفقة
موسى وفضل صيام يوم عاشوراء
عدد التحميل 2802
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات