طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(82)
1413

الخطبة السابعة:

1439/12/25
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وقفة مع العام الجديد
820
84
11
(1413)

وقفة مع العام الجديد

1439/01/12
الخطبة الأولى: الحمدُ للهِ المحمودِ بجميعِ المحامِدِ تَعظيماً، وتَشريفاً، وثَناءً، المُتَّصِفِ بصِفاتِ الكَمالِ، عِزَّةً، وقُوَّةً، وكِبْرِياءً، بهِ نَصولُ، وبهِ نَجولُ، وبهِ نُؤمِّلُ دَفْعَ الكُروبِ شِدَّةً وبَلاءً، ودَرْءَ الخُطوبِ ضَنَكاً ولَأواء. وأشهدُ أنْ لا إلَهَ إلّا اللهُ، وحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ محمداً عبدُ اللهِ ورسولُه، أفضلُ هذهِ الأمَّةِ جِهاداً وكفاء، وأعظمُها قُدوةً واصْطِفاءً، صلى الله وسلمَ وباركَ عليهِ وعلى آلهِ وصحبهِ، الذينَ ضَربوا أروَعَ الأمثِلَةِ صَفاءً ووَفاءً، وطُهْراً، ونَقاءً، والتابعينَ ومَنْ تَبِعَهُم وسارَ على نهْجِهِم؛ اهْتِداءً، واقْتِداءً، صلاةً لا تُطاوِلُها أرضٌ أرضاً، ولا سَماءٌ سَماء، وسَلَّمَ تَسليماً؛ يَزيدُنا بَهجةً ونُوراً وضِياءً، أما بعدُ: أيها الإخوةُ المؤمنون: هيَ كلماتٌ تُقالُ في كُلِّ عامٍ مَضَى، ونَقولُها في كلِّ عامٍ جديدٍ، ولقد رَأينا في عامِنا الذي تَصَرَّمَ؛ أقواماً مَرِضَتْ بعدَ صِحَّةٍ، وصَحَّتْ بعدَ مَرَض، وهانَتْ بعدَ كَرامَةٍ، وكَرُمَتْ بعد هَوان، وفَزِعَتْ بعدَ أمْنٍ، وأمِنَتْ بعدَ فَزَع، (يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّأُوْلِي الأَبْصَار) [النور: 44]، (وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) [آل عمران: 140]، ولا يَدومُ على هذهِ الدُّنيا حالٌ، فَسُبْحانَ مَنْ يُغَيِّرُ ولا يَتَغَيَّر. عامٌ كاملٌ تَصَرَّمَتْ أيَّامُه، هي رأسُمالِنا في هذهِ الحياةِ الدنيا، وما هذهِ الدنيا إلّا تَقَلُّبٌ بينَ يَقَظَةٍ ونومٍ، وليلٍ ونهار، وسرورٍ، وحَزَن، .....
الملفات المرفقة
وقفة مع العام الجديد
عدد التحميل 84
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات