ملتقى الخطباء

(18)
1545

الخطبة الخامسة:

1439/12/25
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
نهاية عام ومحاسبة النفس
2٬061
220
27
(1545)

نهاية عام ومحاسبة النفس

1439/12/23
الخطبة الأولى:   معاشر المسلمين والمسلمات: عام كامل يطوي بساطَه، ويقوِّض خيامه، ويشد رحاله، بعد أن تصرَّمت أيامه وتفرَّقت أوصاله، حوى بين جنبيه حِكَمًا وعِبَرًا، وأحداثًا وعظات... عام كامل سار بنا حثيثًا ليُبعدنا عن الدنيا ويقربنا إلى الآخرة، يباعِدُنا من دار العمل ويقربنا من دار الجزاء، (أخرج البخاري في صحيحه) عن علي -رضي الله عنه- قال: "ارتحلت الدنيا مدبرةً، وارتحلت الآخرة مُقْبِلَةً، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب، وغدًا حساب ولا عمل". نسير إلى الآجال في كل لحظة *** وأعمارنا تطوى وهنَّ مراحلُ تَرَحَّلْ من الدنيا بزاد من التقى*** فعمرك أيام وهن قلائلُ عام كامل ينقضي والناس ما بين مبتهِج ومحزون لفراقه برحيله؛ فالسجين يفرح بانسلاخ عامه؛ لأنه يقرِّب فرَجه وآخَر يفرح بانقضائه؛ لأنه يقربه من مراده وغايته: أعدُّ الليالي ليلةً بعد ليلة *** وقد عشتُ دهرًا لا أعد اللياليا وأقوام يحزنون على فراقه؛ لأنه طوى مرحلةً من أعمارهم وقرَّبهم إلى آجالهم وأدناهم إلى لحظة لا يدرون ما مصيرهم فيها؛ إما إلى جنة وإما إلى نار، وهم مُشفقون مما أودعوه فيه من الأعمال: (يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا)[آل عمران: 30]. عباد الله: لا بد من وقفة لكل واحد في نهاية العام، ماذا قدَّم لآخرته؟ وماذا فعل لنصرة دينه وأُ .....
الملفات المرفقة
نهاية عام ومحاسبة النفس
عدد التحميل 220
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات