طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(43)
1504

الخطبة الخامسة:

1439/12/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عام جديد
4٬871
860
54
الحمد لله الواحد القهار، العزيز الغفار، يقلب الليل والنهار، وفي ذلك عبرة لأولي الأبصار، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، فالق الإصباح وجعل الليل سكنًا والشمس والقمر حسبانًا وكل شيء عنده بمقدار، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المصطفى المختار، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه البررة الأطهار وسلم تسليمًا. أما بعد: فاتقوا الله يا أمة خير الأنام، وراقبوه في السر والعلانية فإنه يعلم سركم ونجواكم ويعلم ما تكسبون. اللحظات الماضية شهدت سقوط الورقة الأخيرة، معلنة طي صفحة من صفحات الزمن كانت حافلة بالآلام والآمال، عامرة بالمنح والمحن. ينتهي عام من عمر هذه الدنيا ويبدأ عام آخر، واقتربت الساعة، وهكذا يقلب الله الليل والنهار، إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار. يمضى على الأمة عام كما مضى أعوام، وما زالت الأمة في زمن الوهن، قد تداعت عليها الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، وكل يريد حصته دينًا أو مالاً أو عرضًا أو دمًا. يمضى عام، وفيه رأينا مآسي المسلمين قائمة دائمة، وليس لها من دون الله كاشفة. يمضى عام شهدنا فيه سنة من سنن الله التي لا تتخلف بأنه ليس بغافل عما يعمل الظالمون، وأنه يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته، فها هي عروش الظلم تتهاوى، وها هم سدنتها يتساقطون، فكلاً أخذ اللهُ بذنبه، فمنهم الطريد والشريد، ومنهم القتيل ومنهم السجين، كذلك كانوا من قبل يمكرون بالمسلمين ليثبتوهم أو يقتلوهم أو يخرجوهم، (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) [الأنفال: 30]، ( .....
الملفات المرفقة
جديد
عدد التحميل 860
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات