طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(31)
1503

الخطبة الثانية:

1439/12/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
ضرورة المراجعة والمحاسبة
2٬767
264
57
(1503)

ضرورة المراجعة والمحاسبة

1435/12/28
الخطبة الأولى: أمّا بعد: فيا عبادَ الله، اتَّقوا اللَّهَ وَابتَغُوا إلَيه الوَسيلةَ بتوحيدِه وذكره وشكره وحُسن عبادته والنزولِ على حكمه، ولاَ تَغُرَّنَّكم الحَياةُ الدُّنيَا بزَهرتها وزُخرُفها وزينتِها، وَلاَ يَغُرَّنَّكم بِاللَّهِ الغَرور. أيّها المسلمون، إنّ وقفةَ التوديعِ مثيرةٌ للأشجان مهيِّجة للأحزان؛ إذ هِي مصاحبةٌ للرّحيل مؤذِنة بانقضاء، ولقد مضى -يا عبادَ الله- من عمُر الزّمن عامٌ كامل، تقلّبت فيه أحوال، وفنِيت أعمار، ونزَلت بالأمّة فيه نوازلُ تقضّ لها مضاجعُ أولي الألباب، وتهتزّ لها أفئدتهم، وتدمى منها قلوبهم، وإذا كان ذهابُ الليالي والأيام ليس لدى الغافلين اللاهين غيرَ مُضِيّ يومٍ ومجيء آخر، فإنّه عند أولي الأبصارِ باعثٌ حيّ من بواعثِ الاعتبار، ومصدَر متجدِّد مِن مصادِر العِظةِ والادِّكار، يصوِّر ذلك ويبيِّنه أبلغَ بيانٍ قولُ أبي الدرداء -رضي الله عنه- فيما رواه الحسن البصريّ -رحمه الله- عنه أنّه قال: "يا ابنَ آدم، إنما أنتَ أيّام، فإذا ذهب يومٌ ذهب بعضك" (أخرجه البيهقي في الشعب 7/381، وفي الزهد الكبير 511، عن قتادة عنه). ويصوِّره أيضًا قول بعض السلف: "كيف يفرحُ بمرور الأعوام مَن يومُه يهدم شهرَه، وشهرُه يهدم سنتَه، وسنتُه تهدِم عُمُره؟! كيف يفرح مَن يقوده عُمره إلى أجله، وحياتُه إلى موته" (جامع العلوم والحكم، ص383). وقول بعضهم: "من كانت الليال .....
الملفات المرفقة
المراجعة والمحاسبة
عدد التحميل 264
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات