ملتقى الخطباء

(81)
1521

الخطبة السابعة:

1439/12/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اللهم ارحم الأنصار .. سند الهجرة والمهاجرين الأبرار
13٬192
955
109
(1521)

اللهم ارحم الأنصار .. سند الهجرة والمهاجرين الأبرار

1432/01/08
إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتدي، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وأوصي نفسي وإياكم بتقوى الله. وبعد: "اللهم ارحم الأنصار، وأبناء الأنصار"، أيها الإخوة: إن الهجرة ما كانت لتتمّ لولا وجود الأنصار، إنّ الهجرة ما كانت لتؤتي أكُلها لولا مواقف الأنصار، وإنّ دعوة الإسلام ما كانت لتعلو لولا راية الأنصار، وما كانت لتخفق لولا جهاد الأنصار، ولذلك فإن من حقّ الأنصار إذا ذُكرت الهجرة النبوية أن يذكروا، وإذا رفعنا ذكر الهجرة أن نرفع ذكر الأنصار. أيها الإخوة: لماذا سمي الأنصار بهذا الاسم؟! ومن الذي سماهم بالأنصار؟! لأنه لا توجد قبيلة في المدينة قبل الإسلام اسمها الأنصار، فمن أين جاءت هذه التسمية؟! روى البخاري في صحيحه عن غيلان بن جرير قال: قلت لأنس: أرأيت اسم الأنصار؟! كُنْتُمْ تُسَمَّوْنَ بِهِ أَمْ سَمَّاكُمْ اللَّهُ؟! قَالَ: بَلْ سَمَّانَا اللَّهُ -عَزَّ وَجَلَّ-. ثم قال غيلان: كنا ندخل على أنس فيحدثنا بمناقب الأنصار ومشاهدهم، ويقبل عليّ أو على رجل من الأزد -وأزد اسم لأبي الأنصار- فيقول: فعل قومك يوم كذا وكذا: كذ .....
الملفات المرفقة
ارحم الأنصار .. سند الهجرة والمهاجرين الأبرار
عدد التحميل 955
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات