طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(19)
1513

الخطبة الحادية عشر:

1439/12/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التقويم الهجري والهوية
3٬020
415
19
(1513)

التقويم الهجري والهوية

1435/01/09
الخطبة الأولى: أما بعد: فاتقوا الله -يا عباد الله-، وتأملوا في سيرة نبيكم محمد –صلى الله عليه وسلم-، فإن هديه خيرُ الهدي، واتباعَه هو السبيل الوحيد الذي لا سبيل غيره إلى نعيم الدارين: الدنيا والآخرة. عباد الله: لقد كانت هجرته -صلى الله عليه وسلم- معلمًا بارزًا وحدثًا مهمًا في الإسلام، وكان تحولاً جذريًا في طرائق الدعوة وفي التعامل مع المعارضين لها، لقد كانت الهجرة مقدمة لنصر عظيم للإسلام وأهله، بلغ قبل نهاية المائة الأولى منها أكثر من ثلث الأرض. ولأجل هذه المكانة للهجرة كان رأي عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- سديدًا، إذ جعلها تأريخًا لهذه الأمة، تضبط به أحداثها، ويسجل فيه مجدها وعزها، ويكون شعارًا لها في كل حين، في العبادات والمعاملات والأحوال الشخصية وغير ذلك من الأمور. ففي السنة السابعة عشرة من الهجرة جمع عمر -رضي الله عنه- الصحابة، واستشارهم في وضع تأريخ يتعرفون به أمورَهم، فأشير عليه بالتأريخ بمبعث النبي -صلى الله عليه وسلم- وبموته وبهجرته، فاختار عمر الهجرة، فاتفقوا معه على ذلك، ثم استشارهم في أي شهر نبدأ؟! فقال بعضهم: من رمضان، وقال آخرون: من ربيع الأول، وقال بعضهم: من المحرم، فاختار المحرم وأجمعوا عليه؛ لأنه يلي ذا الحجة وهو الشهر الذي بايع فيه النبي -صلى الله عليه وسلم- الأنصار على الهجرة، وتلك المبايعة من مقدمات الهجرة، فكان أولى الشهور بالأولية شهر المحرم. قال السهيلي -رحمه الله- في الروض الأنف: "وفي .....
الملفات المرفقة
الهجري والهوية
عدد التحميل 415
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات