طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(17)
1500

الخطبة الثامنة:

1439/12/21
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
شكراً لله ثم لسلمان الحزم والعزم
118
1
1
(1500)

شكراً لله ثم لسلمان الحزم والعزم

1439/12/21
الخطبة الأولى: عِبَادَ اللَّهِ: قَالَ تَعَالَى: (إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ)[آل عمران:120]. وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، قَالَ: "أَبْغَضُ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ ثَلاَثَةٌ: مُلْحِدٌ فِي الحَرَمِ، وَمُبْتَغٍ فِي الإِسْلاَمِ سُنَّةَ الجَاهِلِيَّةِ، وَمُطَّلِبُ دَمِ امْرِئٍ بِغَيْرِ حَقٍّ لِيُهَرِيقَ دَمَهُ"(رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ). نحمد الله -عز وجل- ونشكره على ما من به علينا من إتمام حج بيت الله الحرام بكل سكينة ووقار، وجعل هذا الحج حج سلام وأمان، ونشكر ونثمن ونقدر لولي أمرنا خادمِ الحرمينِ الشريفينِ الملكِ سَلْمَانَ بن عبدِالعزيز ووليِ عهدهِ الأمينِ أسد السنة في زماننا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ابن عبدالعزيز آل سعود، وجميعِ الرجالِ المخلصينَ لهذا البلدِ المعطاء، ونشكر أميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل -أطال الله عمر الجميع في صالح الأعمال-، ونشكر كل من كان في خدمة ضيوف الرحمن، وسهر على راحتهم، ووقف معهم في كل تنقلاتهم ونقول للحاقدين والحاسدين (قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)[آل عمران:119]. ها هم حجاج بيت الله الحرام بعد أن أتموا مناسكهم بكل يسر وسهولة يعودون إلى أَوْطَانَهُمْ وَأَوْلَادَهُمْ، وَألسنتهم تلهجُ بالدُّعاءِ لبلاد الحرمين الممل .....
الملفات المرفقة
شكراً لله ثم لسلمان الحزم والعزم
عدد التحميل 1
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات