طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(99)
1349

الخطبة الثالثة:

1439/12/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عام دراسي جديد وعزم على الجد أكيد
4٬103
584
256
(1349)

عام دراسي جديد وعزم على الجد أكيد

1433/10/19
الحمد لله الذي جعل الشمس ضياءً، والقمر نورًا، وقدَّره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب، والحمد لله الذي جعل الليل والنهار خِلْفَةً لمن أراد أن يذَّكَّر أو أراد شكورًا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، ومنه المبتدأ وإليه المآب. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أفضلَ من تعبد لله وأناب، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليمًا. أما بعد: أيها الإخوة: تبصَّروا في هذه الأيام والليالي؛ فإنها مراحل تقطعونها إلى الدار الآخرة حتى تنتهوا إلى آخر سفركم، وإن كل يوم يمر بكم -بل كل لحظة- يبعدكم عن الدنيا ويقربكم من الآخرة، قال الحسن -رحمه الله-: "يا ابن آدم: إنّما أنت أيامٌ مجموعة، كلّما مضى يومٌ مضى بعضُك". أيها الأحبة: هذه الأيام والليالي خزائن لأعمالكم، محفوظة لكم، شاهدة بما فيها من خير أو شر، فطُوبَى لعبد اغتنم فُرَصها بما يقرب إلى الله! طوبى لعبد شغلها بالطاعات واجتناب العصيان! طوبى لعبد اتعظ بما فيها من تقلبات الأمور والأحوال! فاستدل بذلك على ما لله فيها من الحكم البالغة والأسرار: (يُقَلبُ اللّهُ اللّيْلَ وَالنّهَارَ إِنّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُولِي الْأَبْصَارِ) [النور:44]. أيها الأحبة: وتدور الأيام دورتها، وتعود الحياة إلى طبيعتها، ويتكرر المنظر الجميل الدال على الجد والنشاط، وينطلق أبناءُ الأمة وبناتُها إلى دور التربية والتعليم لينهلوا مِن مَعينها، إنه منظر يسر الناظر لمجدِ أمته، المتطلع لعز دينه ووطنه، وهل أمةٌ سادت بغير ا .....
الملفات المرفقة
دراسي جديد وعزم على الجد أكيد
عدد التحميل 584
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات