طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(84)
1454

الخطبة الأولى:

1439/12/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
العام الدراسي الجديد وكيف نستقبله
17٬250
1700
275
(1454)

العام الدراسي الجديد وكيف نستقبله

1431/07/03
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين وسلم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: أيها المؤمنون عباد الله: أوصيكم ونفسي بتقوى الله؛ فإن من اتقى الله وقاه، وهداه إلى أرشد أمور دينه ودنياه، والمتقون من عباد الله هم أهل السعادة والفلاح، والفوزِ والغنيمة في الدنيا والآخرة، والعاقبةُ دائمًا وأبدًا لأهل التقوى، فعلينا -عباد الله- أن نراعي في أمورنا كلها وأحوالنا جميعها تقوى الله -عزّ وجل-، بمراقبته في السر والعلانية، والغيب والشهادة؛ يقول -صلى الله عليه وسلم-: "اتّقِ الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن". عباد الله: إن المؤمن في كل وقت وحين، وفي جميع شؤونه وأحواله، وفي كل ما يستقبل من أموره، يبني ذلك ويؤسسه على تقوى الإله العظيم ومراقبتِه في السر والعلانية، ونسأل الله -جلّ وعلا- أن يزوّدنا وإياكم التقوى، وأن يجعلنا دائمًا وأبدًا من عباده المتقين. عباد الله: إننا جميعًا نستقبل غدًا بداية عامٍ دراسي جديد، يتوافد غدًا جموعُ .....
الملفات المرفقة
الدراسي الجديد وكيف نستقبله
عدد التحميل 1700
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات