ملتقى الخطباء

(23)
1454

الخطبة التاسعة:

1439/12/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
فضل الكبار وحق الصغار ووصايا في التعامل
2٬993
1050
30
(1454)

فضل الكبار وحق الصغار ووصايا في التعامل

1433/05/10
أيها المسلمون: يتنامى في الإنسان شيئان: جسده وعقله، ويكون الجسد أسرع نموًا من العقل، إذ يكتمل للإنسان نضجُه الجسماني في سن العشرين غالبًا، أما عقلُه فلا يتتامّ نموه إلا في الأربعين، بل لا يزال عقل الإنسان يزداد نضجًا ورُشدًا بكثرة التجربة والممارسة حتى وهو في ذلك العمر الذي بدأت قوته الجسمانية تنقلب إلى ضعف. وفي أرذل العمر يجتمع عليه الضعفان: ضعفُ العقل والبدن، (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ) [الروم: 54]. ولهذا بعث النبي صلى الله عليه وسلم في سن الأربعين، وإلى هذه الحقيقة يشير قوله تعالى: (حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [الأحقاف: 15]. وكلما تقدم بالإنسان العمر كان أحرى أن يكون أنضج عقلاً، وأسدَّ رأيًا، وأحكم تصرفًا، وأسلم من الطيش وجنوح العاطفة، وأبعدَ عن عجلةِ الرأي الفطير، والنظرِ الحسير. لو لم يكن لترجيح رأي الكهل والشيخ الكبير إلا كثرةُ الممارسة وطولُ الخبرة لكان كافيًا؛ فهو قد تمرس الحياة على تقلّب أحوالها واختلاف ظروفها، وحنّكته التجاربُ والصروف حتى عرف ما يأتي وما يذر، وخَبَر مداخ .....
الملفات المرفقة
الكبار وحق الصغار ووصايا في التعامل
عدد التحميل 1050
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات