ملتقى الخطباء

(15)
1465

الخطبة التاسعة:

1439/12/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
المعلم الأول
238
13
4
(1465)

المعلم الأول

1439/01/04
الخطبة الأولى: الحمد لله -تعالى-، الأعز الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]. معاشر المسلمين: حينما اشتد الظلام، واشتعل الضلال، وصار الناس في جاهلية وشر يعبدون الأوثان، ويأكلون الضعيف، ويتجاسرون على الحرمات! لا كتاب يردعهم، ولا نظام يحميهم، ولا نور يهديهم؛ بعث الله رسوله محمداً -صلى الله عليه وسلم- لينتشلهم من الظلمات، وينقذهم النكبات، ويقودهم إلى الجنات. فكان مبعثه صلى الله عليه وسلم رحمة أشرقت لها الحياة، ومنارة استضاء بها الناس، ومعلَماً اهتدت به الخلائق، فيا شرف المسلمين بهذه النعمة، ويا مغناهم بهذه الرحمة! قد كانت الأيام قبل وجودنا *** روضاً وأزهار أبعد شَميمِ بل كانت الأيامُ قبل وجودنا *** ليلاً لظالمها وللمظلومِ لما أطلَّ محمدُ زكت الربا *** واخضر في البستان كلُّ هشيمِ وأذاعت الفردوس مكنونَ الشذا *** فإذا الورى في نضرةٍ ونعيمِ أيها الناس: لقد كانت بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- للناس؛ كما قال تعالى: (يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن .....
الملفات المرفقة
المعلم الأول
عدد التحميل 13
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات