طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(31)
1438

الخطبة الرابعة:

1439/12/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وصايا للمعلمين
1٬621
1089
12
(1438)

وصايا للمعلمين

1434/10/26
الخطبة الأولى: الحمد لله، يبديء ويعيد، وهو الغفور الودود، ذو العرشِ المجيد، وأشهد أن لا إله إلا الله فعَّال لما يريد، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أفضل الأنبياء وأكمل العبيد، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ذوي الرأي السَّديد، ومن سار على دربهم إلى يوم المزيد. أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- وتأمَّلوا سرعة الأيامِ، وتفلت الأعوام، تنفرط ساعات يوم أحدنا كعقد انقطع نظامُه. ثم لو تأمل أحدُنا، وفكَّر ماذا صنع في يومِه الذي انقضى من عمره؟ لم يجد عملاً يذكر، أو شغلاً يسره أن يسطر. وإنَّ من صفات المؤمنين: التواصي والتناصح بينهم فكل يكمل الآخر، وما عجز عنه المسلم بنفسه أدركه بجهود إخوانه، ومعاونة أقرانه، فبالجهود يكمل العمل، وبالتعاون يطرد الملل. وهذه صفة سجلها الله في كتابه: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ)[التوبة: 71]. وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "الدين النصيحة". ومما لا يهمل في هذه الأيام القلة التي سوف يدخلها أبناؤنا وبناتنا، فبعد غداً يوم دراسي بعد انقطاع طويل. ينقلب الطلاب إلى مدارسهم في نفوس جديدة، ورغبة مستجدة، وهكذا المعلمون. ولابد في نجاح أي عمل أن نتقي الله فيه، وأن نستعينه في الوصول إلى تحقيقه، و .....
الملفات المرفقة
للمعلمين
عدد التحميل 1089
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات