طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(106)
1423

الخطبة السادسة:

1439/12/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
ما بعد الحج
2٬916
548
36
(1423)

ما بعد الحج

1434/12/19
الخطبة الأولى: الحمد لله علا وقهر، وعز واقتدر، لا محيد عن قضائه ولا مفرّ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وهو على كل شيء شهيد، وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه، ومن تبعه من العبيد. أما بعد: إخوة الإيمان: اتقوا الله حق تقاته، واشكروه على آلائه ونعمائه، اشكروه على تمام موسم الطاعة، اشكروه كثيرا على تمام موسم الحج بكل أمن وأمان، فقد حجوا ونعموا بتمام ركن من أركان الإسلام، وها هم يعودون لأهلهم وديارهم، ولا يزال البعض يتمتع بالأجواء الروحانية الإيمانية بين المقدسات في مكة والمدينة -نسأل الله أن يردهم لبلادهم سالمين غانمين مقبولين-. وكعادة أهل هذه الأرض الطيبة -أرض الحرمين- بتعاون وكرم أهلها، وتسابقهم في خدمة الحجاج وإطعامهم، سارت المئات من الحافلات تحمل الحجاج على نفقة المحسنين، كما تسابق آخرون في إرسال شاحنات السقيا والطعام للمشاعر، كما شاهدنا ما يبذله آلاف من شبابنا رسميين ومتبرعين في خدمة الحجاج، وإرشادهم، وأمنهم، وخيرات كثيرات حسان شهدتها تلك الأراضي المقدسة، لا يجب أن نغفل عنها، فنحمد الله -سبحانه- ونشكره على ما تفضل وأنعم، حيث سهل لحجاج بيته، وزوار حرمه، أداء مناسك الحج بسلام وأمان في هذا العام، ودون حادثة تُذكر، وهذا بفضل الله أولاً ثم بفضل جهود كبيرة تُشهر وتُشكر للقائمين عليه، تكاتفت عليه جهات رسمية، ومؤسسات خاصة وعامة، وسواعد شباب وأفراد متطوعين؛ فكانت ملحمة رائعة من التنافس والتسابق لخدمة الحجيج، وتسهيل أمورهم، صورة مشرقة تتجلى فيها الإيجابية والتعاون .....
الملفات المرفقة
بعد الحج2
عدد التحميل 548
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات