ملتقى الخطباء

(19)
1443

الخطبة الثانية:

1439/12/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وقفة بعد الحج
1٬932
305
14
(1443)

وقفة بعد الحج

1435/12/18
الخطبة الأولى: الحمد لله، الحمد لله على اليُسر والتمام، والشكرُ له على ما أولَى من الكمال والإنعام، دعا عبادَه لحجِّ بيتِه فلبَّت هذه الجموعُ نداه، وأتَت من فِجاج الأرض طالبةً عفوَه وراجيةً نَدَاه، فالحمدُ له عدد ما خطَا الحَجيجُ على هذه العَرَصَات، والشكرُ له قدرَ ما سُحَّت أدمُعٌ وسُكِبَت عبَرَات. أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، رضِيَ بأن يكون هذا البيتُ منارةً للتوحيد، وشاهدًا على أن الخلقَ كلَّهم عالةٌ عليه وعَبيد، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسولُه، وصفيُّه من خلقِه، كانت هذه المعاهِدُ مهدَ رسالته، وهذه الرسومُ مُبتدأَ دعوته، وهذه المنازِلُ إشراقةَ بعثتِه، صلَّى الله وباركَ عليه، وصلَّى على آله وصحبِه وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد، أيها المسلمون.. حُجَّاجًا كنتم أو في سائر الفِجاج: الزَموا مراضِيَ الله، وعليكم بتقواه؛ فإن تقوى الله خيرُ وصيةٍ تُوصَى وأكرمُ زادٍ يُدَّخر، وأفضلُ عملٍ يُقدَّمُ ويُذخَر. بالتقوى تُستجلَبُ النِّعم، وتُدفَعُ النِّقَم، وتصلُحُ الأعمال والنفوس، وتُغفَرُ الذنوبُ والخطايا، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 70، 71]. حُجَّاج بيت الله الحرام .. ضيوف الرحمن: لكم الله .. أيُّ أيامٍ عظيمةٍ طافَت بكم؟! وأيُّ موسمٍ كريمٍ مرَّ عليكم؟! وأيُّ معال .....
الملفات المرفقة
بعد الحج
عدد التحميل 305
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات