طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(28)
1417

الخطبة السادسة:

1439/12/08
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وفي الإجازة عمل وإنجاز
3٬872
1098
52
(1417)

وفي الإجازة عمل وإنجاز

1433/07/17
الحمد لله العليم القدير؛ (جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا) [الفرقان:62] نحمده على نعمه وآلائه، ونشكره على فضله وإحسانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ جعل الدنيا دار عمل، وجعل الموت نهاية العمل؛ ليُجزى كل عامل بما عمل (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الجَزَاءَ الأَوْفَى) [النَّجم:40-41]. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله؛ حذر أمته من الغرور بالدنيا ومتاعها، وبين لهم حقيقتها، وكشف لهم حقارتها، وأظهر خوفه عليهم منها، وأقسم قائلا: «فَوَ الله مَا الفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ، وَلَكِنِّي أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ عَلَيْكُمُ الدُّنْيَا كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَتَنَافَسُوهَا كَمَا تَنَافَسُوهَا، وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ» صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، واعمروا أوقاتكم بطاعته عز وجل؛ فكل وقت يمر بالعبد ليس له فيه طاعة فهو عليه خسارة، والمفرطون في الدنيا من أهل النار يتمنون العودة إليها حين مفارقتها لا لأجل متاعها وعمرانها، ولا لأجل المال والولد؛ وإنما لأجل العمل الصالح، حين عاينوا أهميته حال احتضارهم (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ المَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِي .....
الملفات المرفقة
الإجازة عمل وإنجاز – مشكولة
عدد التحميل 1098
الإجازة عمل وإنجاز
عدد التحميل 1098
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات