طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(38)
1408

الخطبة الرابعة:

1439/12/05
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أعمال تعادل الحج
5٬915
1220
102
(1408)

أعمال تعادل الحج

1431/12/05
أمَّا بعدُ: فبعد أيام قليلة ستسير قوافلُ الحَجيج الميمونة، ستسير القوافل التي فيها القلوب المشتاقة لرؤية تلك الديار التي هي أحبُّ البلاد إلى الله، وأحب البلاد إلى قلب الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- ستسير القوافلُ قاصدةً بيتَ الله الحرام، وروضة النبي العَدنان -صلى الله عليه وسلم-. رأى بعض الصالحين الحجيج في وقتِ خروجهم، فوقَفَ يبكي ويقول: "واضعفاه!"، ثم تنفَّس وقال: "هذه حسرة مَنْ انقطعَ عن الوصول إلى البيت، فكيف تكون حَسرة مَن انقطع عن الوصول إلى ربِّ البيت؟!". يحقُّ لمن رأى الواصلين وهو مُنقطع أن يَقلقَ، ولِمَن شاهَدَ السائرين إلى ديار الأحبَّة وهو قاعد أن يَحزنَ. يَا رَاحِلِينَ إِلَى مـِنًى بِقِيـَادِي *** هَيَّجْتُمُ يَـوْمَ الرَّحِيـلِ فُؤَادِي سِرْتُمْ وَسَارَ دَلِيلُكُمْ يَا وَحْشَتِي *** الشَّوْقُ أَقْلَقْنِي وَصَوْتُ الْحَادِي كيف لا يشتاق المسلم إلى الحج وقد قال -صلى الله عليه وسلم-: "مَن حَجَّ ولم يرفُثْ ولم يفسق، رجَعَ كيومَ ولدتْه أُمُّه. رواه البخاري؟! كيف لا يشتاق المسلم إلى الحج، وقد قال -صلى الله عليه وسلم-: "الحَج المبرور ليس له جزاء إلاَّ الجنة". رواه أحمد؟! .....
الملفات المرفقة
تعادل الحج
عدد التحميل 1220
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات