ملتقى الخطباء

(53)
1418

الخطبة الثانية:

1439/11/27
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
جريمة التحرش الجنسي
2٬321
214
62
(1418)

جريمة التحرش الجنسي

1436/10/13
الخطبة الأولى: الْحَمْدُ لِلَّهِ الْعَلِيمِ بِمَكْنُونِ الْعِبَادِ، الْحَلِيمِ مع إِسْرَافِ الْعُصَاةِ، الْحَكِيمِ فِيمَا شَرَعَ مِنَ الْعُقُوبَاتِ، نَحْمَدُهُ عَلَى عَافِيَةٍ أَسْبَغَهَا، وَنِقَمٍ دَفَعَهَا، وَذُنُوبٍ سَتَرَهَا، وَنَشْكُرُهُ عَلَى نِعَمٍ أَتَمَّهَا، وَهِدَايَةٍ مَنَحَهَا، وَدِيَانَةٍ أَكْمَلَهَا، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ؛ شَرَعَ لِعِبَادِهِ مَا يَصْلُحُ لَهُمْ وَيُصْلِحُهُمْ؛ فَأَمَرَهُمْ بِمَا يَنْفَعُهُمْ، وَنَهَاهُمْ عَمَّا يَضُرُّهُمْ، فَكَانَتْ شَرِيعَتُهُ خَيْرًا لَهُمْ مِنْ أَهْوَائِهِمْ: (صِبْغَةَ اللهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ) [الْبَقَرَةِ: 138]. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ عَظُمَتْ بِهِ الْمِنَّةُ، وَتَمَّتْ بِهِ النِّعْمَةُ، وَكُشِفَتْ بِهِ الْغُمَّةُ، فَأَخْرَجَ النَّاسَ مِنْ دَيَاجِيرِ الضَّلَالِ إِلَى أَنْوَارِ الْهِدَايَةِ، وَمِنْ جَوْرِ الْأَدْيَانِ إِلَى عَدْلِ الْإِسْلَامِ، وَمِنْ ضِيقِ الْجَاهِلِيَّةِ إِلَى سِعَةِ الشَّرِيعَةِ، صَلَّى اللَّهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. أَمَّا بَعْدُ: فَاتَّقُوا اللَّهَ تَعَالَى وَأَطِيعُوهُ، وَأَقِيمُوا لَهُ دِينَكُمْ، وَأَسْلِمُوا لَهُ وُجُوهَكُمْ، وَأَخْلِصُوا لَهُ أَعْمَالَكُمْ، وَاخْشَوْهُ فِي سِرِّكُمْ وَعَلَانِيَتِكُمْ: (إِنَّ الَّذِينَ ي .....
الملفات المرفقة
التحرش الجنسي – مشكولة
عدد التحميل 214
التحرش الجنسي
عدد التحميل 214
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الإدارة العامة - ملتقى الخطباء

الرؤية: بيئة تفاعلية عالمية لخطب مؤثرة.

الرسالة: نعمل على تجديد خطبة الجمعة, وتفعيل أثرها في واقع المسلمين.

مواد الكاتب
مواد في نفس المحور
التعليقات