ملتقى الخطباء

(15)
1408

الخطبة الثالثة:

1439/11/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الأضحى 1433 هـ (والله غالب على أمره)
5٬693
2052
259
(1408)

خطبة عيد الأضحى 1433 هـ (والله غالب على أمره)

1433/12/09
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي جَعَلَنَا مِنْ خَيْرِ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ، وَمَنَّ عَلَيْنَا بِلِبَاسِ الْإِيمَانِ خَيْرِ لِبَاسٍ. نَحْمَدُهُ سُبْحَانَهُ عَلَى مَا هَدَانَا، وَنَشْكُرُهُ تَعَالَى عَلَى مَا أَعْطَانَا وَأَوْلَانَا، وَنَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، يَعْلَمُ سِرَّنَا وَجَهْرَنَا، لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِنَا وَيَرَانَا، وَنَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أَشْفَقَ عَلَيْنَا وَنَصَحَنَا، وَعَلَى الْبَيْضَاءِ تَرَكَنَا. صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا، كَمَا يُحِبُّ رَبُّنَا. اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ.. اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ، عَدَدَ مَا أَهَلَّ الْمُهِلُّونَ وَلَبُّوا، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ عَدَدَ مَا كَبَّرَ الْمُكَبِّرُونَ وَعَجُّوا، اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ عَدَدَ مَا ضَحَّى الْمُضَحُّونَ وَثَجُّوا . اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا، وَسُبْحَانَ اللَّهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا. أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ: اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ التَّقْوَى، فَبِهَا تَسْمُو الضَّمَائِرُ، وَتُقْبَلُ الشَّعَائِرُ، وَبِهَا النَّجَاةُ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَن .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1433 هـ (والله غالب على أمره ) مشكولة
عدد التحميل 2052
عيد الأضحى 1433 هـ (والله غالب على أمره )1
عدد التحميل 2052
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات