طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(19)
1344

الخطبة السادسة:

1439/11/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الأضحى 1436هـ
754
130
6
(1344)

خطبة عيد الأضحى 1436هـ

1437/03/25
الخطبة الأولى: إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. الحمد لله الذي أكمل لنا الدين، وأتم علينا النعمة، ورضي لنا الإسلام دينًا. الحمد لله الذي شرع لنا: (مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) [الشورى: 13]. عباد الله: لقد أحب الله بقعة في العالم قبل أن يخلق السماوات والأرض، وحرم هذه البقعة قبل أن يخلق السماوات والأرض، بخمسين ألف سنة، فلما خلقها بقيت هذه البقعة، ومرت السنوات، والسنون الطويلة، حتى كان خليل الله إبراهيم، فأمره أن يتوجه إليها، بهاجر وولده الصغير الرضيع، حديث الولادة، ليضعهما في تلك البقعة، القفر الموحشة، لا أنيس ولا زرع ولا ضرع، ويستدير ويغادر، لتقول له هاجر: "إلى من تتركنا؟" فلا يلتفت إليها، فتقول: "آلله أمرك بهذا؟" فيقول: "نعم" [انظر: .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1436هـ
عدد التحميل 130
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات