ملتقى الخطباء

(22)
1357

الخطبة السادسة:

1439/11/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الأضحى المبارك 1435هـ
3٬059
275
33
(1357)

خطبة عيد الأضحى المبارك 1435هـ

1435/12/08
الخطبة الأولى: اللهُ أكبرُ الله أكبرُ لا إله إلا اللهُ, واللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ وللهِ الحمدُ.اللهُ أكبرُ كلَّما طَلَبَ عَبدٌ مِنْ ربِّه العَفْوَ والغُفْرَانَ, اللهُ أكبرُ كلَّما ذُبِحَ للهِ مِن الأَضاحِي والقُربانِ, اللهُ أكبرُ عَدَدَ ما أفاضَ الْمَولى من الإحسانِ, اللهمَّ لكَ الحمدُ بالإيمانِ والقُرآنِ, والأمنِ والأمانِ. نشهدُ ألا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له الملكُ الدَّيانُ, ونشهدُ أنَّ محمداً عبدُ اللهِ ورسولُهُ بَعَثَهُ اللهُ رَحمَةً وأَمَانا, للإنسِ والجانِّ, اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على خاتمِ الأنبياءِ, وعلى آلهِ وأصحابِه الأوفياءِ, ومن تبعهم بإحسانٍ وإيمانٍ إلى يومِ الجَزاءِ. أمَّا بعدُ: عبادَ الله: خيرُ ما يوصى به الأنامُ تقوى الملكِ العلاَّمِ, فاتَّقوا الله في الغيبِ والشهادة تفوزوا بالْحُسنى وزيادةٍ, واحمدوا الله على هذا الدِّينِ العظيمِ, والعيدِ السَّعيدِ فعيدُنا شكرٌ لله على عطاياه, عيدُنا توحيدٌ خالصٌ للهِ ربِّ العالمينَ,(قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام: 162]. وأعيادنا الشَّرعيةُ ثلاثةٌ ليس في الإسلام سواها! فليس في الإسلامِ عيدٌ لميلادٍ ولا لانتصارِ الجيوشِ والأجنادِ, ليس في الإسلام عيدُ يومٍ وطنيٍّ, أو شِعَارٍ قَومِيٍّ, فقدوتُنا رسولُ اللهِ وصحابتُه الكرامُ، فلم يُقيموا لأعمالِهم عِيدًا, ولو كانَ خَيرا لَسَبَقُونا إليه سَبْقاً أَكِيدَاً. الله أكبرُ الله أ .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى المبارك 1435هـ1
عدد التحميل 275
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات