ملتقى الخطباء

(20)
1308

الخطبة الرابعة:

1439/11/18
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
من دروس الحج
5٬200
724
27
معاشر المسلمين: شرع الله -جل وعلا- العباداتِ لحكمٍ عظيمة ومقاصد سامية، وأسرار كثيرة، منها ما يعرفه الخلق، ومنها ما لم يدركوه. وإن من تلك المنظومةِ فريضةَ الحجّ، تلكم الفريضةُ التي عظمت في مناسكها، وجلّت في مظاهرها، وسمت في ثمارها، عظيمةُ المنافع، جمّة الآثار، تضمّنت من المنافعِ والمصالح ما لا يُحصيه المحصون، ولا يقدر على عدّه العادّون، انتظمت من المقاصد أسماها، ومن الحكم أعلاها، ومن المنافع أعظمَها وأزكاها، مقاصدُ تدور محاورها على تصحيح الاعتقاد والتعبّد، وعلى الدعوة لانتظام شملِ المسلمين ووحدة كلمتهم، وعلى التربية الإصلاحية للفرد والمجتمع، والتزكية السلوكيَّة للنفوس والقلوب والأرواح والأبدان. وبالجملة ففي الحج من المنافع التي لا تتناهى، والمصالح التي لا تُجارَى ما شملَه عمومُ قول المولى -جل وعلا-: (ليَشْهَدُواْ مَنَـافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ فِى أَيَّامٍ مَّعْلُومَـاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مّن بَهِيمَةِ الأنْعَامِ) [الحج:28]، قال ابن عباس -رضي الله عنهما- في تفسير هذه الآية: "منافع الدنيا والآخرة، أما منافع الآخرة فرضوان الله -جل وعلا-، وأما منافعُ الدنيا فما يصيبون من منافع البدن والذبائح والتجارات". انتهى. وثمة منافعُ يجب على الأمة الإسلامية أفرادًا .....
الملفات المرفقة
دروس الحج
عدد التحميل 724
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات