طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(27)
1268

الخطبة السابعة:

1439/11/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أحكام الأضحية
3٬053
518
20
(1268)

أحكام الأضحية

1434/12/15
الخطبة الأولى: إنَّ الحمدَ لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله -صلى الله عليه وسلم-. أمَّا بعد: فاتقوا الله -عباد الله- وبادروا أعماركم بأعمالكم، ولا تنسوا أنكم في أيام من أيام الله جعل الله فيها من الفضل ما لم يجعل في غيرها، ف"ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه العشر". قال العلماء: والسر في ذلك أنها أيام يغفل عنها. والأمر في ذلك كما ترى غفلة الناس، فلا تكادَ تَرَى مِيزة عِند كَثيرٍ من الناس بين عشر ذي الحجة، وعشرٍ أخرى من أيِّ شهر آخر. فلا مزيدَ عملٍ، ولا تفرغ لعبادة إلا ممن رحم الله فعرف للفضائل فضلها، وعلم أن العمر فرصة، وما بعد هذه الحياة إلا النقلة. وإن الناس ينقسمون في هذه الأيام إلى طائفتين: طائفة عقدت عزمها على بلوغ بيتِ الله الحرام؛ فمنهم من سافر، ومنهم من أوشك. فما أعظم مقصود هذه الطائفة تؤدي فريضة ربها محتسبة عند الله أجرها، فنسأل الله أن يبلغهم قصدهم، وأن يَحْفظهم في حلِّهم وارتحالهم، وأن يسهل لهم نُسُكهم، ولا يحرمنا أجرهم. والطائفة الثانية: طائفة باقية، ومن رحمة الله بعباده، وسعة فضله أن جعل لكلٍ نصيباً، ولم يغلق عن أح .....
الملفات المرفقة
الأضحية3
عدد التحميل 518
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات