ملتقى الخطباء

(22)
1287

الخطبة الرابعة:

1439/11/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الأضاحي.. أحكام وآداب
619
138
3
(1287)

الأضاحي.. أحكام وآداب

1437/12/18
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي شرع لعباده التقرب إليه بذبح القُربان، وقرَنَ النحر بالصلاة في محكم القرآن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، عظيمُ الفضل، دائمُ الامتنان، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أفضلُ من قام بشرائع الإسلامِ، وحقّقَ الإيمانَ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليمًا كثيراً. أما بعد: فاتقوا الله - أيها الناس - واشكروه على ما أنعم به عليكم من مشروعية الأضاحي، التي تتقربون بها إلى ربكم، وتُنفقون بها نفائسَ أموالكم، فإن هذه الأضاحي سنة أبيكم إبراهيمَ، ونبيكم محمدٍ -عليهما الصلاة والسلام-، تلك الشعيرة التي عظّم القرآن شأنها، وفخّم النبي -صلى الله عليه وسلم- أمرها، حتى قال ربنا -عز وجل- لنبيه -صلى الله عليه وسلم-: (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)[الكوثر: 2]. علق ابنُ تيمية على هذه الآية قائلاً: "فأمره اللهُ -عز وجل- أن يجمع بين هاتين العبادتين، وهما: الصلاة والنسك، الدالتان على القرب والتواضع والافتقار، وحسن الظن، وقوة اليقين، وطمأنينة القلب إلى الله وما أعدَّه، عكس حال أهل الكبر والنفرة، وأهل الغنى عن الله، الذين لا حاجة لهم إلى ربهم، ولا ينحرون له خوفًا من الفقر، ولهذا جمع بينهما في قوله (قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي)[الأنعام: 162]. وما يجتمع للعبد عند النحر - إذا قارنه الإيمانُ والإخلاص - من قوة اليقين، وحسن الظن؛ أمرٌ عجيب، فإنه إذا سمحت نفسُه بالمال لله - مع وقعه ف .....
الملفات المرفقة
.. أحكام وآداب
عدد التحميل 138
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات