طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(67)
1260

الخطبة الأولى:

1439/11/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الأضحية
1٬574
318
19
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي شرع لعباده التقرب إليه بذبح القربان، وقرن النحر له بالصلاة في محكم القرآن. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ذو الفضل والامتنان، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المصطفى على كل إنسان، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليمًا. أما بعد: أيها الناس: اتقوا الله -تعالى- وتقربوا إليه بذبح الأضاحي، فإنها سنة أبيكم إبراهيم الذي أمرتم باتباع ملته، وسنة نبيكم محمد-صلى الله عليه وسلم-، فقد كان النبي-صلى الله عليه وسلم- يضحي منذ هجرته إلى المدينة عن محمد وآل محمد. فكانت الأضحية مشروعة بكتاب الله وبسنة رسول الله، وبإجماع علماء المسلمين، وبها يشارك أهل البلدان حجاج البيت في بعض شعائر الحج. فالحجاج يتقربون إلى الله بذبح الهدايا، وأهل البلدان يتقربون إليه بذبح الضحايا، وهذا من رحمة الله بعباده، حيث لم يحرم أهل البلدان الذين لم يقدر لهم الحج من بعض شعائره. فضحوا -أيها المسلمون-: عن أنفسكم وعن أهليكم، تعبدًا لله -تعالى-، وتقربًا إليه، واتباعًا لسنة رسوله-صلى الله عليه وسلم-. والواحدة من الغنم تجزئ عن الرجل وأهل بيته الأحياء والأموات، والسُّبع من البعير، أو البقرة، يجزئ عما تجزئ عنه الواحدة من الغنم، فيجزئ عن الرجل وأهل بيته الأحياء والأموات. ومن الخطأ أن يضحي الإنسان عن أمواته من عند نفسه، ويترك نفسه وأهله الأحياء. وأشد خطأً .....
الملفات المرفقة
2
عدد التحميل 318
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات