طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(85)
1257

الخطبة التاسعة:

1439/11/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وقفات مع الزلازل والهزات الأرضية
2٬665
636
35
(1257)

وقفات مع الزلازل والهزات الأرضية

1434/06/11
الحمد لله الذي خلق السموات والأرض، وجعل الأرض قرارا ومهادا, وفراشا وبساطا, ألقى فيها رواسي أن تميد بكم, وجعل السماء سقفًا محفوظًا. أحمده على نعمه الظاهرة والباطنة, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الخلق والأمر وهو على كل شيء قدير. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله, أعرف الخلق بربه, وأتقاهم له, صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليما كثيرا. أما بعد: فقبل أيام أصاب إيرانَ زلزالٌ قويٌّ مدمّر, تسبب في وفاة وإصابة المئات, وهدم العديد من المباني والمنشآت, وبلغ من قوته أن شعر به سكان البلاد التي تقع قريبًا من مركز الزلزال, بل وصل أثره إلى بعض الدول المجاورة لإيران، كدول الخليج والهند وشرق ووسط المملكة. شعر بعضنا باهتزاز الأرض من تحته, وأُخْلِيَتْ بعضُ الأبراج والمباني المرتفعة, ولقد مررت بعد هذه الهزة ببعض المباني فوجدت الموظفين قد خرجوا من مكاتبهم وجلسوا في الشارع, وبعض العوائل قد خرجت من بيوتها إلى قارعة الطريق. يا أمة محمد -صلى الله عليه وسلم-: إن هذه الحادثة يجب أن لا تمر علينا مرور الكرام, وينبغي أن نتوقف عندها, لنستخلص الدروس والعبر. ولنا معها ست وقفات: الوقفة الأولى: لقد جعل الله -تبارك وتعالى- الأرض قرارًا ومستقرًا, وأنشأ فيها جبالاً أوتادًا, تثبتها أن تميد وتزول وتضطرب, لكن؛ حين يأذن الله -تعالى- للأرض أن تضطرب فلا رادّ لأمره وحكمه, عندها تصبح هذه الأرض التي كانت ملجأً من الأخطار هي الخطر ذاته, ويصبح بقاء الإن .....
الملفات المرفقة
مع الزلازل والهزات
عدد التحميل 636
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات