طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(55)
1245

الخطبة السابعة:

1439/11/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
فاستقم كما أمرت
2٬473
454
39
(1245)

فاستقم كما أمرت

1433/10/19
الحمد لله؛ أحمده -جلَّ في علاه- بمحامده التي هو لها أهل، وأثني عليه الخير كله، لا أحصي ثناءً عليه، هو كما أثنى على نفسه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: أيها المؤمنون عباد الله: اتقوا الله -تعالى- وراقبوه -سبحانه- مراقبة مَن يعلم أنَّ ربه يسمعه ويراه. وتقوى الله -جلّ وعلا-: عملٌ بطاعة الله، على نورٍ من الله؛ رجاء ثواب الله، وتركٌ لمعصية الله، على نورٍ من الله؛ خيفة عذاب الله. عباد الله: يقول الله -تبارك وتعالى- آمرًا نبيَّهُ ومصطفاه وعباده المؤمنين: (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) [هود:112]؛ أمَرَ -جل وعلا- بالاستقامة، والثبات عليها، ولزومها؛ وحذَّر من ضدِّها وهو الطغيان، وأخبر -جل وعلا- أنه بصيرٌ بأعمال العباد، مطَّلعٌ عليهم، لا تخفى عليه من أعمالهم خافية. أيها المؤمنون عباد الله: والاستقامة المأمور بها هي كلمةٌ آخذةٌ بجماع الدين وجوامع الشريعة كلها؛ لزومًا لطاعة الله -جل وعلا-، ووفاءً معه بالعهد، وامتثالاً لأوامره، واجتنابًا لنواهيه، وسعْيًا حثيثًا في طلب مرضاته -جلَّ في علاه-، وهي -أيها المؤمنون- تتعلق بالأقوال والأفعال والأحوال والنيات؛ وذلك بوقوعها لله، وبالله، وعلى أمر الله -تبارك وتعالى-. فهذه ثلاثة أمور عظام لابد منها في الاستقامة: الأمر الأول: أن تكون لله -تبارك وتعالى-؛ أي: خالصة لا يُبتغي بها إلا وجه الل .....
الملفات المرفقة
كما أمرت1
عدد التحميل 454
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات