ملتقى الخطباء

(22)
1261

الخطبة السابعة:

1439/11/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أسباب رفع البلايا والمصائب
7٬463
1787
190
(1261)

أسباب رفع البلايا والمصائب

1432/10/16
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛ وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده و رسوله. أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. عباد الله: إن البلايا التي تنزل بالمسلمين، والمصائب المتنوعة التي تحل بهم في أبدانهم وأموالهم؛ سببها معصية الله تعالى، ومعصية رسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ فاللهمَّ مغفرتك أوسع من ذنوبنا، فاغفر لنا، ورحمتك أرجى عندنا من أعمالنا، فارحمنا؛ ربنا ظلمنا أنفسنا، واعترفنا بذنوبنا، فاغفر لنا ذنوبنا جميعها يا أرحم الرحمين . إن البلاء لا يمكن دفعه والمصيبة لا يمكن رفعها إلا بالأخذ بالأسباب المنجية من ذلك؛ فمن أسباب دفعِ البلاء ورفعِه الرجوعُ إلى الله تعالى، قال الله -عز و جل-: (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ * قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُم مُّشْرِكِينَ * فَأَقِمْ وَجْهَك .....
الملفات المرفقة
رفع البلايا والمصائب
عدد التحميل 1787
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات