طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(96)
1122

الخطبة السادسة:

1439/11/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عواقب الذنوب والمعاصي على الأمم
5٬459
603
35
(1122)

عواقب الذنوب والمعاصي على الأمم

1432/03/16
إن الحمد لله... أما بعد: أيها المسلمون: إن المصائب لا تقع إلا بإذن الله تعالى؛ قال الله -عز وجل-: (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [التغابن: 11]، وإن المصائب بمثابة الإشارات والتنبيهات من الله تعالى لعباده المخالفين، وهي آيات للتخويف أيضًا، قال تعالى: (وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً) [الإسراء: 59]؛ لذا يجب على العباد الرجوع والامتثال والاستقامة قبل فوات الأوان؛ قال الله تعالى: (وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) [السجدة: 21]. أيها المسلمون: إن الله تعالى قد جعل لكل شيء سببًا يجلبه، وآفة تذهبه، فطاعة الله تعالى وطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم- سبب لجلب النعم المفقودة، وحفظ النعم الموجودة، أما المعاصي فهي سبب لذهاب النعم، وحلول النقم؛ إذ هي تزيل النعم الحاصلة، وتقطع النعم الواصلة. أيها المسلمون: احذروا المعاصي والذنوب، واتقوا خطرها على الأبدان والقلوب، وانظروا وتفكروا في ظهور أثرها على الأوطان والشعوب، فإنها سلاّبة للن .....
الملفات المرفقة
الذنوب والمعاصي على الأمم
عدد التحميل 603
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات