طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(23)
1232

الخطبة السادسة:

1439/11/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عواقب الذنوب والمعاصي على الأمم
4٬353
585
34
(1232)

عواقب الذنوب والمعاصي على الأمم

1432/03/16
إن الحمد لله... أما بعد: أيها المسلمون: إن المصائب لا تقع إلا بإذن الله تعالى؛ قال الله -عز وجل-: (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [التغابن: 11]، وإن المصائب بمثابة الإشارات والتنبيهات من الله تعالى لعباده المخالفين، وهي آيات للتخويف أيضًا، قال تعالى: (وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً) [الإسراء: 59]؛ لذا يجب على العباد الرجوع والامتثال والاستقامة قبل فوات الأوان؛ قال الله تعالى: (وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) [السجدة: 21]. أيها المسلمون: إن الله تعالى قد جعل لكل شيء سببًا يجلبه، وآفة تذهبه، فطاعة الله تعالى وطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم- سبب لجلب النعم المفقودة، وحفظ النعم الموجودة، أما المعاصي فهي سبب لذهاب النعم، وحلول النقم؛ إذ هي تزيل النعم الحاصلة، وتقطع النعم الواصلة. أيها المسلمون: احذروا المعاصي والذنوب، واتقوا خطرها على الأبدان والقلوب، وانظروا وتفكروا في ظهور أثرها على الأوطان والشعوب، فإنها سلاّبة للن .....
الملفات المرفقة
الذنوب والمعاصي على الأمم
عدد التحميل 585
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات