طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(88)
1192

الخطبة الثامنة:

1439/11/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وليال عشر
2٬666
724
50
(1192)

وليال عشر

1431/11/11
عباد الله: إن من نعم الله تعالى علينا أن مواسم الخيـر يتبع بعضها بعضاً، فبعد أن نقضى موسم رمضان، جاء موسم الحج، وموسم العشر من ذي الحجة، وما من موسم من هذه المواسم الفاضلة إلا ولله تعالى فيه وظيفةٌ من وظائف طاعاته يتقرب بها إليه، ولله فيها لطيفةٌ من لطائف نفحاته يصيب بها من يشاء بفضله ورحمته عليه، فالسعيد من اغتنم مواسم الشهور والأيام والساعات، وتقرب فيها إلى مولاه بما فيها من وظائف الطاعات، فعسى أن تصيبه نفحةٌ من تلك النفحات، فيسعد بها سعادةً يأمن بعدها من النار وما فيها من اللفحات. أيها المسلمون: ها هي أيام عشر ذي الحجة نزلت بساحتكم وحلت بناديكم، والموفق فيها من اغتنمها بالصالحات والمسابقة إلى الخيرات، والمحروم من أضاعها بالغفلة عن القربات وارتكاب الفواحش والمحرمات. عباد الله: أقسم ربكم سبحانه بهذه الأيام المباركة ليدلل لكم على أهميتها وعظم نفعها فقال تعالى: (وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ) [الفجر:1-2] ؛ قال ابن عباس وغير واحد من السلف والخلف رضي الله عنهم: "إنها عشر ذي الحجة"، ولقد قرن المولى سبحانه هذه الأيام العشر بأفضل الأوقات، فقرنها بالفجر وبالشفع وبالوتر وبالليل، أما اقترانها بالفجر فلأنه بحلوله تعود الحياة إلى الأبدان بعد الموت، وتعود الأنوار بعد الظلمة، والحركة بعد السكون، والقوة بعد الضعف، وتجتمع فيه الملائكة، وهو أقرب الأو .....
الملفات المرفقة
عشـــر
عدد التحميل 724
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات