طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(68)
1189

الخطبة الخامسة:

1439/11/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عشر ذي الحجة
5٬133
1187
70
(1189)

عشر ذي الحجة

1431/11/25
أما بعد: أيها المسلمون: لقد كتب الله على نفسه الرحمة، ونشر سبحانه رحمته بين العباد، وجعلها واسعة بفضله حتى وسعت كل شيء، يقول سبحانه: (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ) [الأعراف:156]، فما على الإنسان إلا أن يتلمس مواقع رحمة الله ومظانها، فيشدّ الرحل إليها ويعرض نفسه لها. وأبواب الرحمات التي فتحها الرحمن لعباده كثيرة تحيط بالمسلم من كل مكان، يوفّق الله إليها من أخلص وصدق، ويصرف عنها الأشقياء. فتح سبحانه أبواب الرحمة في ذاته وصفاته، فهو الرحمن الرحيم المنعم على خلقه بأجزل الثواب وأسنى العطايا التي هي خير ما يتحصل عليه العبد، (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس:58]، وفتح سبحانه باب الرحمة من جهة رسوله –صلى الله عليه وسلم-، فهو رحمة الله المهداة ونعمته المسداة، قال عنه مولاه: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) [الأنبياء:107]. وفتح سبحانه باب الرحمة والفضل من جِهة الأماكن والبقاع، فجعل بعضها مهبطًا للرحمات وموطنًا للبركات ومكانًا .....
الملفات المرفقة
ذي الحجة – عبد العزيز بن غيث1
عدد التحميل 1187
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات