طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(49)
1154

الخطبة العاشرة:

1439/10/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
بلاد الشام أماطت عن وجوه الرافضة اللثام
2٬067
346
36
(1154)

بلاد الشام أماطت عن وجوه الرافضة اللثام

1434/07/27
الحمد لله الذي أبان الحقَّ وأظهره, ودمغ الباطل وأبطله, وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ, جلَّ عن الشبيه والنظير, واسْتغنى عن الْمُعينِ والوزير. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ, ختم الله به الأنبياء والْمُرسلين, وأعزّ به أتباعَه من الْمُؤمنين, وأذلّ به الكفارَ والْمُشركين, فأضحت رايةُ الإسلام عالية, ومعالمُ الحقِّ والدينِ واضحة, صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آله وأصْحابه والتابعين, وَسَلَّمَ تسْليماً كثيراً إلى يومِ الدين. أما بعد: فاتقوا الله أيها المسلمون, واعلموا أنَّ الله -تعالى- شاء بحكمته أنْ يستمر الحقُّ والباطل, ويدوم الصراعُ بين الكفر والإيمان, الرُّشد والطغيان, قال -تعالى-: (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ) [هود:118-119]. فلا يزال الخلاف بين الناس في أديانهم واعتقاداتهم، ومذاهبهم وآرائهم؛ إلا المرحومين من أتباع الرسل، الذين تمسَّكوا بما أَمَرَتْهُمْ به رسُلُهم, واسْتمرُّوا على ذلك دون تحريفٍ وتبديل، حتى كان النبيُّ -صلى الله عليه وسلم-, الذي ختمَ الله به الأنبياء، فاتبعوه ونصروه, ففازوا بسعادة الدنيا والآخرة. ومن حكمته -تعالى- في جعلهِ الناسَ مُختلفين, ليُميِّز تميِيْزاً ظاهراً عياناً بياناً بين الحقِّ والباطل, والطيِّبِ والخبيث, (لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِ .....
الملفات المرفقة
الشام أماطت عن وجوه الرافضة اللثام
عدد التحميل 346
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات