طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(32)
1149

الخطبة الرابعة:

1439/10/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الحراك الشيعي بين الفكرة والسياسة
3٬134
617
25
(1149)

الحراك الشيعي بين الفكرة والسياسة

1434/05/16
أما بعد: خلال العقود الثلاثةِ الماضيةِ صدرت صيحات ونذر، وتحذيرات من الغيورين، والمعنيين بالدعوة والإصلاح، وممن لديهم خبرةٌ ومعرفة وسبرٌ لعقيدة الرافضة. ولا يزال يتجدد، وعبر منابر مختلفة: كتبٍ ورسائلَ ومقالات وخطابات وخطب ولقاءات وندوات. وكان قد سبق ذلك دعواتٌ للتقارب مع الرافضة عام ثمانية وستين وثلاثمائة وألف بعد الهجرة، أي: قبل خمس وستين سنة، تبنتها بعض الجهات الشرعية لأهل السنة، وتم ذلك، وأنشئ لهذا الغرض دار في أكبر العواصم الإسلامية القاهرة، تُعنى بهذا الأمر. ومن الغريب واللافت للنظر أن الذي ينفق على تلك الدار دولة إيران من ميزانيتها الرسمية! مما يؤكد أن لها هدفًا مبطنًا حقيقته ليس التقارب، وإنما نشر المذهب الشيعي في أوساط السنة! وإلا؛ لماذا لم يختاروا مقر الدار في طهران أو قم أو النجف ونحوها ما داموا ينفقون عليها من أموالهم؟!. أيها المسلمون: الفكر الرافضي يعتمد عقائد يغذي بها أفراده: أولاها: الشعور بالمظلومية؛ من أجل أن يظل دافعًا لهم للبحث عن حقوقهم!وما حقوقهم تلك؟الثأر لدم الحسين؟وممن يثأرون، وقتلته ماتوا منذ عشرات القرون؟!. وثانيها (مما يغذي الفكر الرافضي): أن أي سلطة سياسية تحكم فليس لها شرعية عندهم أبدًا في غياب الإمام المعصوم، وهي راية ضلال! وعليه، فإن هذه الهوية ستظل مناهضة لأي .....
الملفات المرفقة
الشيعي بين الفكرة والسياسة
عدد التحميل 617
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات