طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(129)
1049

الخطبة السادسة:

1439/10/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطر الخوارج, وأوصافهم وأخلاقهم, والحديث عن تفجير مسجد عسير
1٬827
180
9
(1049)

خطر الخوارج, وأوصافهم وأخلاقهم, والحديث عن تفجير مسجد عسير

1436/10/24
الخطبة الأولى: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي منَّ علينا بشريعته الغرَّاء, وأكرمنا بنبيٍّ فضَّله على سائر الأنبياء، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إلَهَ إلاَ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، قضى بأنَّ العدلَ قامت به الأرضُ والسماء, وحرَّم الغلوَّ والتشدُّد والجفاء, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ الْمَبْعُوثُ بِالدَّيْنِ الْقَوِيمِ، الْمَنْعُوتُ بِالْخُلُقِ الْعَظِيمِ, صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ, وَسَلَّمَ أَفْضَلَ الصَّلاَةِ وَالتَّسْلِيمِ. أما بعد, فاتقوا الله عباد الله, واعلموا أنَّ حديثنا هذا اليوم, سيكون عن فرقةٍ مارقة, وطائفةٍ ضالة, سفكوا الدماء, ووقعوا في أعراض الصالحين والعلماء, إنهم الخوارج. وهم كلُّ مَن خرج على الإمام المسلم, وعلى الجماعة المسلمة بالسيف, للدعاء إلى معتقده, وكان خروجه نابعًا مِن مُخالفة الأصولِ الشرعيَّة. فأما من خرج على الحاكم لأغراضٍ دُنيويَّة, فيُسمَّى قاطعَ طريق. ومن خرج يدعو إلى مُعتقده, ولم يكن خروجُه نابعًا من مخالفةِ الأصولِ الشرعيَّة, فيُسمَّى باغيًا, كالذين خرجوا على عليٍّ -رضي الله عنه-, ومنهم صحابةٌ وخيارُ التابعين. وسنأخذ حقيقتهم وصفاتِهم, من خلال هذا الحديث الصحيح, فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: بَعَثَ عَلِيٌّ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِقطعةٍ من ذهَب, فَقَسَمَهَا بَيْنَ أَرْبَعَةِ: الْأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ, وَعُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ, وَزَي .....
الملفات المرفقة
الخوارج, وأوصافهم وأخلاقهم, والحديث عن تفجير مسجد عسير
عدد التحميل 180
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات