طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(32)
1131

الخطبة السابعة:

1439/10/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أحداث العمل الإرهابي في الأحساء
6٬243
387
155
(1131)

أحداث العمل الإرهابي في الأحساء

1436/01/13
الخطبة الأولى: أما بعد: عباد الله: قال تعالى: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) [إبراهيم: 7]. من أعظم النعم علينا في هذه البلاد نعمة الإسلام ونعمة التوحيد: دولة قامت على الكتاب والسنة منذ عهد الإمامين محمد بن سعود ومحمد بن عبدالوهاب -رحمهما الله-، وهي مستمرة ولله الحمد، وستستمر بإذن الله ما دامت متمسكة بهذا الأصل التي قامت عليه، ولن يضرها من خالفها ولا من خذلها؛ فعَنْ ثَوْبَانَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ، حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللهِ وَهُمْ كَذَلِكَ" (رَوَاهُ مُسْلِمُ) . إن هذه البلاد -ولله الحمد- تنعم بنعمة الأمن والاستقرار، والإيمان ووفرة الأرزاق، وهذا من الله سبحانه . عبدالله: هذه البلاد محسودة من قِبل الأعداء من الداخل ومن الخارج، من كفار ومنافقين، وأذنابهم ممن ينادي بصوتهم، وينعق بكلامه، فهي مستهدَفة في عقيدتها، ومستهدَفة في أمنها واستقرارها، ومستهدَفة في شبابها وأبنائها، فلا يزال غزو الكفار يتوالى ويتنوع لهذه البلاد كما تعلمون، فهم يغزون العقيدة لإفسادها، ونشر البدع والشرك بالله -عز وجل- والخرافات والسحر، ولكن -ولله الحمد والمنة- لا يزال في المسلمين من العلماء الربانيين في هذه البلاد من يتصدى لهم ويرد هذه المكائد ويدحضها بحجج الكتاب والسنة وما عليه سلف الأمة.. وهي مغزوة أيضاً في أمنها واس .....
الملفات المرفقة
العمل الإرهابي في الأحساء
عدد التحميل 387
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات