ملتقى الخطباء

(14)
1116

الخطبة التاسعة:

1439/10/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الأمة بين إفساد الخوارج وإرهاب الخارج
7٬786
1568
96
(1116)

الأمة بين إفساد الخوارج وإرهاب الخارج

1429/11/26
أمّا بعد: فاتقوا الله أيها المسلمون، فإنَّ تقواه أقوى عدّةٍ عند البلاء، وأمضَى مكيدةٍ عند البأساءَ والضرَّاء، واعلموا أنّ الدهرَ مشحونٌ بطوارقِ الغِيَر، مشوبٌ صَفوُ أيامِه بالكدَر، ولا محيصَ عن القدر المقدور، ولا رادَّ للأمر المسطور، ولا مانعَ للكتاب المزبور. أيها المسلمون، إنَّ بلادَ الإسلام بلادٌ محسودَة وبالأذى مقصودَة، لا تسلَم من تِرةِ مُعادٍ وحاقِد واشتطاطِ مناوٍ وحاسِد، والأمةُ تمرّ في هذا الزمانِ العصيب بأحرَج مواقِفها وأصعبِ ظروفها وأشدِّ خطوبها، تتلقَّى الطعَناتِ الغادرةَ والهجماتِ الماكرةَ من حاسديها ومُعاديها. ولا تزال المجازر المفزعةُ والفظائع المفجِعة والجرائمُ المروِّعة تَصبُّ على إخواننا في فلسطينَ المباركة وفي العراقِ الجريح، تدميرٌ وحِصار، وقتلٌ للنساء والصِّغار، هُدِّمت المساجدُ على المصلِّين والبيوتُ على الآمنين، مجازرُ بربريّة ومذابحُ جماعيَّة وإبادةٌ وحشيّة وتشريدٌ واستئصال، صيحاتٌ ولوعات وآهاتٌ وصرخات، ظلمٌ صارخ وعدوان سافِر، تتفطَّر الأكباد عن وصفِه، وتذوب النفوس عن تصويره، يمارَسُ أمام نظَر العالَم وسمعِه ومؤسَّساتِه وهيئاته، أنظمةٌ صمّاء بكماءُ عمياء، ماذا جنى المقهورُ من ندائها؟! وماذا أدرك المظلومُ من رجائها؟! والمجرم يصولُ في ظلِّها ويُحمَى بأسِنّة حِرابها ويُبارَك بغيُه وعدوانه في ساحتها. إنها أنظمةٌ وُضِعَت لتحميَ حقوقَ الإنسان، ولكن ليسَ كلّ إنسان، وتدافع عن سيادةِ البلدان، ولكن ليس كلّ .....
الملفات المرفقة
105
عدد التحميل 1568
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات