طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(28)
1096

الخطبة الثانية عشر:

1439/10/21
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الحادي الشفيق إلى بيت الله العتيق
481
115
4
(1096)

الحادي الشفيق إلى بيت الله العتيق

1439/10/21
الخطبة الأولى: عباد الله: اتقوا الله معز من أطاعه ومكرم من خشاه، والصلاة والسلام على خير رسول أرسله وأفضل نبي اجتباه، وعلى آله وصحبه وكل من سار على نهجه واهتدى بهداه؛ وبعد: أيها المسلمون: لقد كان في علم الله السابق وما كتبه في لوحه المحفوظ تقديره على هذه الأمة أن جعل أعمارها قصيرة لا تزيد عن الستين أو السبعين وقل من يتجاوزها؛ فقد ورد من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "أعمارُ أمتي ما بينَ الستِّينَ إلى السبعينَ وأقلُّهم من يجوزُ ذلِكَ"(الألباني صحيح الترمذي). إلا إنه مع هذا القَدَر المكتوب تفضل علينا الخبير اللطيف بمواسم خير زمانية فاضلة كرمضان وعشر ذي الحجة وغيرها؛ كما في قول النبي –عليه الصلاة والسلام- "ما من أيامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فيها أفضلُ من أيامِ العشرِ" قيل: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟ قال: "ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا مَنْ عُقِرَ جَوَادُهُ، وأُهْرِيقَ دَمُهُ"(الألباني صحيح الترغيب ١١٤٩ ابن مسعود رضي الله عنه). وخصنا بمواطن فضل مكانية شريفة كمكة والمدينة وغيرها؛ كما في قوله: "صلاةٌ في مَسْجِدِي أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فِيما سِواهُ إلا المسجِدَ الحرامَ، وصلاةٌ في المسْجِدِ الحرامِ أفضلُ من مِائةِ ألفِ صلاةٍ فِيما سِواهُ"(الألباني صحيح الجامع ٣٨٣٨ جابر بن عبدالله رضي الله عنه). وكرمنا بأحوال خاصة مباركة كحال الإحرام وحال الطهارة وغيرها؛ وفي كل هذه الأحوال ونظرائها تعظم الحسنات وتتضاعف الأعطيات وفيها تتنزل الرحمات وتوهب المكرمات؛ .....
الملفات المرفقة
الحادي الشفيق إلى بيت الله العتيق
عدد التحميل 115
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات