ملتقى الخطباء

(29)
1085

الخطبة الحادية عشر:

1439/10/18
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الحياء
232
30
0
الخطبة الأولى: إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فيا عباد الله أوصيكم ونفسي المقصرة بتقوى الله وطاعته (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [الحشر: 18]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 70- 71]. أيها الإخوة المؤمنون: كثير من الأخلاق الفاضلة تظل أماني حلوة نشعر بالسعادة حينما نتذاكرها، ونتمنى دائمًا أن نتحلى بها نحن وكل من نتعامل معهم، بل نحب ذلك لكل مسلم ومسلمة، ولكننا في واقع الأمر نرى بعض المظاهر الاجتماعية التي تدل على ضعف وجودها عند فئام من الناس، وهو ما يجعل خطر تفشيها في بقية أفراد المجتمع ماثلاً، ومن ثَم انتشار الأضرار الناجمة عنها. والحياء من تلك الأخلاق التي يتمتع بها كثير ممن حولنا، ولكن بعضهم بدأ يتحلل من أرديته السابغة، وجمالياته العطرة. فماذا تسمي تخلُّع بعض الفتيات في المناسبات والأعراس بالذات إلى درجة ارتداء ما يشبه قميص النوم أمام الأخريات؟ وماذا تسمّي الحديث المطول الممطط بين المرأة والبائع من أجل تخفيض بعض الريالات، أو إرجاع سلعة واست .....
الملفات المرفقة
الحياء
عدد التحميل 30
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات