ملتقى الخطباء

(30)
1060

الخطبة الرابعة:

1439/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
فقه الترويح
1٬254
360
13
الخطبة الأولى: أما بعد: فاتقوا الله عبادَ الله، اتقوه باغتنامِ الأوقات ومحاسبةِ النفوس قبل مقاربَة الرّموس وفضّ الطّروس:(وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)[البقرة: 281]؛ فيا عبد الله: احرصْ على تقواكَ في السّرّاء***والسـرِّ والإعلانِ والضراءِ من يتقِ الرحمنَ حفَّه الفـرجُ***وأمرُهُ يسرٌ فلا يخشَى الحرج فاهنأْ بفـوزٍ أيُّهـا التَّقِـي***فأنتَ بالعيشِ الهني حـريّ أيها المسلمون: وبعد أن فصَل بهمّةٍ عاليةٍ أبناؤُنا الطلاب وفتياتنا الطالبات عن أيّام الاختبارات فإنّنا ندعو الله -سبحانه- أن يكلِّل جهودهم بالتوفيق والنجاح، ومساعيَهم بالفوز والفلاح، وأعمالَهم بالخير والصَّلاح. ينبلج بعد هذه الأيام الوارفة من الإجازة الصيّفية محيّاها، ويتأرج شذاها وريّاها، فالآمالُ إلى استثمارها مشرئبّةٌ رانية، والآماقُ إلى اهتبالها متطلِّعةٌ حانية، فيا بشرى لمن عمرها بالبرور والطاعات ووشّاها، ويا سُعدى لمن دبَّجها بخير الخير وغشّاها. أيها الأحبة: وفي هذه المُلاوة الميمونة يحسُن أن يقيَّد من الأوقات نوادّها، ويُسَهَّل من حزون الإجازة مِهادها، ويُبيَّن من الأسفار كِئادها وجَوادُّها؛ ليتّخذها المجازُ منهجًا وسبيلا والحائِرُ بصيرةً ودليلا، لا سيّما وقد حلَّ موسِمُ الصيفِ بكلكله اللافح, وقيظه وسمومِه الطافح، معتبرين كونَ الوقتِ هو قطبَ رَحى ا .....
الملفات المرفقة
الترويح
عدد التحميل 360
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات