طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(23)
1047

الخطبة الثانية:

1439/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الطريق إلى السياحة
2٬189
728
28
(1047)

الطريق إلى السياحة

1433/01/27
الحمد لله الذي أعزنا بالإسلام، وأمرنا بالتمسك به حتى نصل إلى دار السلام، له الحمد يطاع فيشكر، ويعصى فيغفر، لا تواري منه سماءٌ سماءً، ولا أرضٌ أرضاً، ولا جبلٌ ما في وعره، ولا بحرٌ ما في قعره. له الحمد كله، وبيده الخير كله، وإليه يرجع الأمر كله، ما خاب مَن رجاه، ولا أفلح من قلاه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله الله رحمةً للعالمين؛ فأغنى به بعد عيْلَة، وكثَّر به بعد قلة، وأعَزَّ به بعد ذلة، واستقامت ببعثته الملة. نبيٌ شرح الله صدره، ورفع ذكره، وجعل الذلة والصغار على من خالف أمره، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: فأوصيكم ونفسي بتقوى الله -جل وعلا-، فهي وصيته للأولين والآخرين، (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ) [البقرة:131]. عباد الله: مع شدة حر الصيف اللافح، ولأواء الشمس وهجيرها، وسخونة الأجواء التي يتقاطر منها الجبين عرقاً، يستعد كثير من الناس لقضاء الصيف والإجازة؛ فحجوزات تؤكَّد، وتذاكر تقطع، وحقائب تجهز، وأحزمة تربط، وأموال ترصد، حيث ييمِّمون وجوههم قِبَلَ المصايف والمناطق المعتدلة الباردة، وترحل نجائبهم للبلاد الخارجية. وزيارةٌ واحدةٌ للصالات الخارجية بالمطارات ووكالات السفر والسياحة تؤكد واقع الناس، وما هم فيه، حيث أجلبوا بخيلهم ورجلهم، وانطلقوا زرافات ووحدانا للسفر والسياحة؛ ذلك أن بعض المسلمين يجدون في شدة حر الصيف ولهيب سمومه عذراً ومسوِّغاً للسفر للبلاد الخارجية، سفراً بلا حدود .....
الملفات المرفقة
إلى السياحة1
عدد التحميل 728
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات