طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    الرئيس الشيشاني: السعودية دافعت عن صورة الإسلام في العالم    ||    السعودية: مليار دولار للعراق و3 قنصليات جديدة    ||    العثور على مدينة 'مفقودة' في العراق    ||    عبد العزيز بوتفليقة يطلب السماح والصفح من الشعب الجزائري    ||    كيف تورط الحوثيين في نشر الكوليرا في اليمن .. تقرير    ||    الرجولة    ||    الإفادة في منافع الكتابة!!    ||    في صحبة الغرباء    ||

ملتقى الخطباء

(184)
1004

الخطبة الثالثة:

1439/10/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مرض كورونا وضعف التوكل
4٬665
553
70
(1004)

مرض كورونا وضعف التوكل

1435/07/05
الخطبة الأولى: أما بعد: فيا أيها الناس: لا يزال الإنسان بطبعه يفر من الموت ويحاذر كل الطرق الموصلة إليه، ما استطاع لذلك سبيلاً، وما علم أن الموت أمامه وليس خلفه، وما علم أنه يسير إلى الموت ولا يهرب منه، وما علم أنه يقترب منه ولا يبتعد عنه: (قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ)، ولله في ذلك حكمة، وهي ألا تشتغل بالموت والخوف منه، فليس أمره إليك، ولكن اشتغل بالعمل النافع قبل هجوم الموت: (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً). ولقد جعل الله الحياة دولاً، جيلاً يخلفه جيل آخر، هكذا دواليك حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وكما قيل: أرحام تدفع، وأرض تبلع. عباد الله: مهما تعددت الطرق للموت، وتنوعت الأسباب، إلا أن الموت واحد، ووقته لا يتغير. من لم يمت بالسيف مات بغيره *** تعددت الأسباب والموت واحد وخير من ذلك قوله تعالى: (فإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ). معاشر المؤمنين: في الحقيقة الكل يعلم ما سبق ذكره، ولكن القليل من يعمل بموجبه، ومن أكبر الأسباب التي جعلت الناس يسيرون في الخط المعاكس هو ضعف التوكل على الله، فمن علم أن القدر مكتوب، وأنه لا يكون شيء إلا بأمر الله، وأن ما قدّره الله فهو كائن لا مح .....
الملفات المرفقة
كورونا وضعف التوكل
عدد التحميل 553
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات